جمهور مانشستر يونايتد لمغادرة أولد ترافورد خلال الديربي بعد الدقيقة 40

غادر العديد من مشجعي فريق مانشستر يوناتيد ملعب أولد ترافورد بعد نهاية الشوط الأول من مباراة فريقهم ضد مانشستر سيتي في نصف نهائي كأس رابطة المحترفين الإنجليزية -كأس كاراباو- بسبب الاداء المُزري للاعبيهم. وتلقى “الشياطين الحمر” ثلاثة أهداف في الشوط الأول، بدءًا من الدقيقة 17 عندما أحرز “بيرناردو سيلفا” الهدف الأول بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء سكنت الزاوية اليسرى للحارس “دافيد دي خي
لى ملعب مولينو، فرض مانشستر يونايتد اعادة مباراته في هذا الدور مع ولفرهامبتون بعد تعادلهما سلبا.
بدوره اجرى مدرب مانشستر يونايتد النروجي اولي غونار سولسكاير سبعة تغييرات شملت مهاجمه ماركوس راشفورد (شارك في منتصف الشوط الثاني) والحارس الاسباني ديفيد دي خيا، في حين غاب الفرنسي انطوني مارسيال وجيسي لينغارد بداعي المرض.وأجرى استون فيلا تسعة تغييرات في تشكيلته لا سيما بان مدربه دين سميث يركز جهوده على البقاء في صفوف اندية النخبة في الدوري المحلي بعد صعوده الى الممتازة مطلع هذا الموسم ويعاني في الوقت الحالي حيث يحتل مركزا متاخرا في 
وتقدم فولهام بواسطة جناحه الفرنسي انطوني نوكارت بتسديدة يسارية رائعة من خارج المنطقة سكنت الزاوية البعيدة لمرمى استون فيلا (54)، ورد عليه الاخير بادراك التعادل عن طريق انور الغازي المغربي الاصل الهولندي الجنسية (63)، لكن الكلمة الاخيرة كانت للفريق اللندني الذي سجل له هاري ارتر هدف الحسم بكرة قوية بعد مرور دقيقة و45 ثانية على نزوله احتياطيا (74).
وحذا برايتون حذو فيلا بسقوطه على ارضه امام شيفيلد ونزداي بهدف حمل توقيع ادم ريتش بتسديدة قوية حولت مسارها وخدعت حارس برايتون (65).