نفرد يوفنتوس بصدارة الدوري الايطالي لكرة القدم بفوزه على مضيفه روما 2-1

نفرد يوفنتوس بصدارة الدوري الايطالي لكرة القدم بفوزه على مضيفه روما 2-1 الاحد ضمن المرحلة التاسعة عشرة، مستغلا سقوط منافسه المباشر انترميلان في فخ التعادل على ارضه مع اتالانتا 1-1 السبت.
ورفع يوفنتوس رصيده الى 48 نقطة متقدما بفارق نقطتين عن انترميلان، فيما تجمد رصيد روما عند 35 نقطة في المركز الخامس ومنيبالخسارة الثانية تواليا في العام الجديد بعد سقوطه في المرحلة السابقة على ارضه امام تورينو.
وبكر يوفنتوس بالتسجيل عندما احتسب له الحكم ركلة حرة من الجهة اليمنى نفذها الارجنتيني باولو ديبالا وتابعها المدافع التركي مريح ديميرال من مسافة قريبة داخل الشباك (3).
ولم يكن روما قد نهض من كبوته حتى احتسب الحكم ضده ركلة جزاء اثر اعاقة ديبالا داخل المنطقة فانبرى لها البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح معززا تقدم فريقه ورافعا رصيده الى 14 هدفا متساويا في المركز الثاني في ترتيب الهدافين مع البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم انترميلان. اما متصدر الترتيب فهو تشيرو ايموبيلي مهاجم لاتسيو مع 20 هدفا.
وما لبث ان خسر يوفنتوس جهود ديميرال فحل بدلا منه المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت بعد مرور 19 دقيقة.
وطالب لاعبو روما باحتساب ركلة جزاء بعد لمسة يد من لاعب الوسط الفرنسي ادريان رابيو لكن الحكم لم يكترث لهم.
بدوره خسر روما لاعب وسطه نيكولو زانيولو لاصابة خطيرة ونزل بدلا منه التركي جنكيز اوندر (36).
وضغط روما في الشوط الثاني املا في تقليص النتيجة لكن حارس مرماه البولندي فويتشيك تشيشني تصدى لاكثر من محاولة لفريق العاصمة، ابرزها لاوندر على دفعتين في الدقيقة 65. وعلى اثر هذه الفرصة طالب لاعبو روما بركلة جزاء معتبرين بأن الظهير البرازيلي اليكس ساندرو لمس الكرة بيده، وبعد مراجعة تقنية الاعادة بالفيديو احتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها بنجاح دييغو بيروتي مقلصا الفارق(68).